الرئيسية / وطني / إلى جانب 13 عرضا آخر… الجوية الفرنسية تزاحم نظيرتها الجزائرية وتعرض شراء “إيغل أزور”

إلى جانب 13 عرضا آخر… الجوية الفرنسية تزاحم نظيرتها الجزائرية وتعرض شراء “إيغل أزور”

 

قدمت شركة الخطوط الجوية الفرنسية طلبا رسميا لدى إدارة شركة إيغل أزور للطيران من أجل شراء أسهمها بعدما أشهرت إفلاسها، وذلك إلى جانب 13 عرضا آخر تلقته الشركة.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية، نقلا عن وزير الدولة الفرنسي المكلف بالنقل جين بابستيت جباري، إن إدارة شركة إيغل أزور للطيران قد تلقت 14 عرضا لشراء أسهمها، من بينها عرض من الخطوط الجوية الفرنسية، وآخر من المساهم جيرارد هوا الذي يضمن الأغلبية من مناصب الشغل.

وأكدت الخطوط الجوية الفرنسية من جانبها إيداعها طلبا رسميا لاقتناء أسهم إيغل أزور، إلى جانب مجمع دوبروي الذي يمتلك غالبية الأسهم في شركة طيران الكاريبي، كما أعلنت لو آزور، التي يديرها جيرارد هوا المساهم بنسبة 20 بالمائة في إيغل أزور، أنها تنوي اقتناء أكثر من 90 بالمائة من أسهم الشركة.

وأعلنت شرطة الطيران الفرنسية إيغل أزور إفلاسها بعدما تكبدت خسائر فادحة، فيما عرضت شركة الطيران الفرنسية الاثنين شراءها.

من جهتها أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية، الاثنين، عن مقترح خاص بخصوص شراء أسهم شركة أيغل أزور.

ونشرت ذات الشركة بيانا على صفحتها الخاصة فيسبوك: يتعين أن تسبقه دراسة معمقة متصلة بوضعية الشركة المفلسة بهدف تحديد حجم ديونها المتراكمة، إلى جانب حالة أسطولها الجوي فضلا عن وضعية مستخدميها. وأضاف المصدر: يجب معرفة مواقيت أو مواعيد الهبوط والإقلاع أو الجدولة الزمنية للهبوط والإقلاع في مطارات فرنسا.

وفي أعقاب توفر كافة هذه المعطيات، يمكن الانتقال إلى مرحلة النقاش حول إمكانية حيازة أو شراء أسهم الشركة من عدمها وجدواها الاقتصادية.

وكانت إيغل أزور، التي تشغل 1200 شخص، تركت الآلاف من الركاب الذين حجزوا تذاكر للسفر عبر طائرات الشركة، والمتوجهين في معظمهم من وإلى الجزائر، عالقين.

وتشغّل إيغل أزور 11 طائرة، لكن النقابات تشير إلى أن الجهات التي ستسعى لشرائها ستكون مهتمة على الأرجح بمواقع الهبوط التابعة لها في مطار باريس أورلي، ثاني أكبر مطار في العاصمة الفرنسية.

وقامت إيغل أزور العام الماضي بنقل نحو 1.9 مليون راكب، حيث شكلت وجهات في الجزائر نصف عملياتها التي بلغت قيمة عائداتها 300 مليون يورو، 328 مليون دولار.

ب. أمين