الرئيسية / رياضي / الألعاب الإفريقية الشاطئية الأولى… الرياضيون الجزائريون محفّزون قبل التوجه إلى الرأس الأخضر

الألعاب الإفريقية الشاطئية الأولى… الرياضيون الجزائريون محفّزون قبل التوجه إلى الرأس الأخضر

 

عبّر الرياضيون والوفد الجزائري المشاركون في الطبعة الأولى للألعاب الافريقية الشاطئية عن طموحهم وتأكيدهم على بذل كل ما في وسعهم، من أجل تشريف الألوان الوطنية.

ويتكون الوفد الجزائري الأول – الذي طار، الثلاثاء، ( 20 سا00) إلى الرأس الأخضر- من رياضيي سبعة اختصاصات وهي: السباحة (4 سباحين)، التنس الشاطئي (4) التجذيف (2)، كرة القدم فريستايل (3)، كايت سارف (3)، كرة السلة (3)، الكرة الطائرة الشاطئية ذكور-اناث (4) وكرة القدم الشاطئية ذكور-اناث (20)، كاراتي كاتا  ( 6) ألعاب القوى (2).

وقال مدرب المنتخب الوطني للسباحة، محمد موالفي لـ “واج”: إن تحضيرات السباحين لهذه المنافسة في المياه المفتوحة “لم تكن سهلة. اخترنا سباحين شباب تنقصهم الخبرة، باستثناء سعاد شرواطي المتعودة على خوض مثل هذه المسابقات من هذا الحجم”.

وأضاف: “التحضيرات لهذه الألعاب كانت متذبذبة، لكن الرياضيين محفزون لافتكاك على الأقل، ميدالية”.

من جهته، عبّر المدرب الوطني للتجذيف، شوقي درياس، عن طموحاته للعودة بنتائج ايجابية في موعد الرأس الاخضر، بعد التربص الاعدادي الذي جرى بمدينة نانت (فرنسا)، قائلا: “لدينا بعض الخبرة في التجذيف الشاطئي، عقب مشاركتنا في ألعاب  البحر الأبيض المتوسط الشاطئية ببسكارة (إيطاليا)، حيث نلنا خلالها ميدالية  فضية. أتمنى أن يجد الرياضيون الجزائريون معالمهم في المنافسة، لافتكاك ميدالية أخرى”. وسيتوجه الوفد الجزائري الثاني إلى الرأس الأخضر يوم السبت المقبل.

وتجرى المنافسات على مستوى شواطئ سانتا ماريا بجزيرة سال والتي ستشهد حضور قرابة 1800 رياضي يمثلون 54 بلدا مع العلم أن الجزائر ستكون حاضرة بـ 74  متنافسا.

ويقيم الوفد الجزائري بمدينة سول دوناس بجزيرة سال، القريبة من مختلف مواقع  المنافسة، حيث يقود الوفد رئيس الاتحادية الجزائرية للسباحة، حكيم بوغادو، المتواجد في قلب الحدث، بمساعدة سفيان زاهي.

ق/ر