الرئيسية / رياضي / “الخضر” يفوزون على البنين في احتفالية وداع حليش… بلماضي: سنواجه منتخبا كبيرا الشهر المقبل.. بونجاح لاعب مهم وسليماني هداف كبير

“الخضر” يفوزون على البنين في احتفالية وداع حليش… بلماضي: سنواجه منتخبا كبيرا الشهر المقبل.. بونجاح لاعب مهم وسليماني هداف كبير

“العودة إلى ملعب مصطفى تشاكر الشهر المقبل”

عبر الناخب الوطني جمال بلماضي عن سعادته بالفوز الودي المسجل على البنين، الاثنين، بهدف دون رد في احتفالية النجمة الثانية ووداع المدافع رفيق حليش، الذي اعتزل اللعب الدولي، مثمنا بالمناسبة مواصلة سلسلة الانتصارات المحققة منذ “كان 2019″، كما دافع عن مهاجميه بونجاح وسليماني، الأول بسبب عجزه عن التسجيل مرة أخرى والثاني لتضييعه العديد من الفرص السهلة، كما أكد مدرب “الخضر” برمجة مباراة ودية مع منتخب كبير شهر أكتوبر قد يكون منتخب الأرجنتين.

 

وقال بلماضي خلال الندوة الصحفية عقب ودية البنين:”هذه المباراة كانت مخصصة للاحتفال بتتويج المنتخب بكأس إفريقيا، الآن علينا التطلع إلى الأمام ومواصلة العمل من أجل البقاء في القمة دائمًا”. وتابع:”رغم أن المباراة كانت ودية إلا أن الفوز كان مهمًا وضروريًا، لاعبو الفريق قدموا مؤشرات إيجابية في أول ظهور لهم بعد الكان، تحركنا بسلاسة كبيرة وامتلكنا الكرة ولم نعان كثيرا لاستعادتها من الخصم”، قبل أن يواصل:”حاولنا طيلة التسعين دقيقة تسجيل أكثر من هدف، ولكن تمركز لاعبي الخصم في الخلف وسوء الأرضية حرمنا من تحقيق ذلك”، كما لم يستبعد مدرب “الخضر” العودة إلى ملعب مصطفى تشاكر مستقبلا، بسبب التحفظات المسجلة على نوعية أرضية ملعب 5 جويلية، التي لم تكن في المستوى، الاثنين، ووصف بلماضي صخرة دفاع المنتخب رفيق حليش، الذي خاض أمام البنين مباراة له بقميص “محاربي الصحراء”، بأحد أفضل اللاعبين الذين مروا على المنتخب.

من جهة أخرى، دافع بلماضي عن بغداد بونجاح، بعد الانتقادات التي تعرض لها الأخير على مواقع التواصل الاجتماعي، لاستمراره في تضييع الفرص السهلة. ورد بلماضي بهذا الخصوص:”بونجاح لاعب مهم للغاية في صفوف الفريق، لقد سجل لنا واحدا من أغلى الأهداف للمنتخب في نهائي الكان ضد منتخب السنغال”. وأضاف:”لا يهمني إن كان يضيع كثيرا أمام المرمى أو لا، المهم بالنسبة لي أنه يقوم بدوره ويجتهد كثيرا فوق أرضية الميدان، يجب أن نكون معه، ونسانده خاصة وأنه قادر في أي لحظة على حسم مصير أي مباراة”، كما أشاد بسليماني، واعتبره مثالا للاعب المحارب الذي يفعل أي شيء من أجل الوصول إلى المرمى.

وأتمّ:”المنافسة في المنتخب الوطني أمر إيجابي، نمتلك لاعبين مميزين في قلب الهجوم وسنعمل على منح الفرصة للأجدر دوما، لدينا بونجاح وسليماني، وكذلك نعيجي المنتقل حديثا إلى الدوري البرتغالي سنواصل متابعته وسنرى ما سيحدث في المستقبل”، أما بخصوص الوديتين اللتين تنتظر التشكيلة الوطنية شهر أكتوبر المقبل، فأكد بلماضي:”في شهر أكتوبر سنلعب مباراتين من المستوى العالي، وهذا ما نبحث عنه لتطوير المنتخب وربما سنواجه منتخبا إفريقيا قويا أيضا”.

أ/لمين