الرئيسية / محلي / جيجل… الوالي يلح على توفير مختلف المرافق والمساحات الخضراء

جيجل… الوالي يلح على توفير مختلف المرافق والمساحات الخضراء

بساحة الصياد مقابل مقر بلدية جيجل، تم تنظيم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي والعربي للسكن من طرف مديرية السكن بالولاية ومختلف القطاعات المعنية والفاعلة في هذا الشأن، حيث أشرف على هذا الاحتفال السيد بشير فار والي الولاية بحضور السلطات المدنية والعسكرية ومختلف الشركاء الفاعلين.

هذه الإحتفالية شهدت تنظيم معارض مختلفة، تتعلق جميعها بقطاع السكن والتجهيزات العمومية وكذا التعمير والبناء، وبمشاركة جميع القطاعات المعنية، من عدة مديريات كمديرية التكوين المهني والتمهين، ومديرية الصناعة والمناجم.

وخلال هذه الفعاليات تم تنظيم عروض تتعلق بالمشاريع السكنية لمختلف الصيغ على مستوى الولاية وكذا المشاريع المختلفة وأشغال التحسين الحضري والترميم على مستوى بلديات الولاية كذلك.

في هذا الشأن، أشارت المصالح المعنية بالسكن والتجهيزات العمومية إلى أن هذه العمليات والمشاريع المختلفة والبرامج السكنية المسجلة بداية من سنة 2005 إلى غاية 30 سبتمبر 2019 قد بلغت “75680” مسكن، وإعانة بكل أنواعه الحضري والريفي، من جهة أخرى، أشارت نفس المصادر إلى أنه تم تسليم المفاتيح لـ “3344” وحدة سكنية منذ “شهر جويلية 2017” إلى غاية يومنا هذا، وذلك في مختلف الصيغ، كما تم تسجيل انخفاض في معدل شغل المسكن الواحد إلى “4,86” بالمائة، كما تم برمجة تسليم المفاتيح لـ “447” وحدة سكنية خلال احتفالات أول نوفمبر من السنة الجارية، وكذا تسليم أزيد من “250”  مقرر إعانة للبناء الريفي بذات المناسبة، إضافة إلى برمجة تعليق القوائم من طرف رؤساء الدوائر لحوالي “2000” مسكن عمومي إيجاري، مع التذكير أن ولاية جيجل قد تم منحها خلال الزيارة الأخيرة لوزير السكن والعمران والمدينة، حصة إضافية تقدر بـ “500” وحدة سكنية في صيغة الترقوي المدعم و “500” إعانة للبناء الريفي برسم سنة 2019.

أما بالنسبة للترميمات وفي إطار إعادة تأهيل السكنات الفردية والجماعية تم تخصيص  “2000” إعانة بغلاف مالي قدر بـ “140” مليار سنتيم، إضافة إلى ترميم الإطار المبني في إطار حساب التخصيص الخاص “302-114″، حيث تم الانتهاء من أشغال ترميم “1499” مسكن جماعي لسنة “2018”، وكذا برمجة ترميم “2630” مسكن جماعي لسنة “2019”، وبغلاف مالي قدر بـ “40” مليار سنتيم، من بينها “1843” مسكن جاري به أشغال الترميم.

خلال هذه الفعاليات وأثناء تواجده بساحة الصياد، أكد السيد بشير فار استفادة الولاية من غلاف مالي قدر بـ “100” مليار سنتيم أثناء الزيارة الأخيرة لوزير السكن والعمران والمدينة، سيتم التكفل من خلالها بتهيئة الطرق والشبكات المختلفة للسكنات المنتهية فيها الأشغال، أو التي هي في طور الإنتهاء، بحيث أن هذه العملية تعني كل الصيغ، وحسب الأولوية، وبالمناسبة أيضا ألح على ضرورة توفير مختلف المرافق والمؤسسات التعليمية داخل الأحياء السكنية المنجزة والجاري إنجازها، وكذا توفير المساحات الخضراء بها، وذلك بهدف تحسين ظروف معيشة وراحة سكان هؤلاء الأحياء.

جمال. ك