الرئيسية / محلي / جيجل… بلدية برج الظهر تغرق في التخلف التنموي

جيجل… بلدية برج الظهر تغرق في التخلف التنموي

نظرا للنقائص المسجلة على مستوى بلدية برج الظهر الواقعة بأعالي ولاية جيجل، وفي عمق السلاسل الجبلية في عديد القطاعات، يطالب سكانها بالتدخل لتحسين الأوضاع المعيشية لهم، في مجال المياه والتطهير، وفتح الطرق والمسالك خاصة على مستوى بعض المشاتي، منها بوثابت، تاغراست، أولاد بوسوسو، ولخناق وأولاد ميميش وقرية اغبالة ومنطقة المسفرين، بويحمد، بن حروث، وكذا إعادة تأهيل قاعة العلاج ووضعها حيز الخدمة، تسهيلا ليوميات المواطنين.

وفي هذا الشأن وتلبية لحاجيات السكان، وللقضاء على النقائص المسجلة استفادت بلدية برج الظهر في إطار البرنامج التأهيلي للولاية من مشاريع هامة مختلفة تمس عديد القطاعات، حيث استفادت من  “16” عملية، أهمها في مجال فتح الطرق وتهيئتها، وعددها “05” عمليات وهي تهيئة طريق بوثابت الشطر الأول “01”، ثم تهيئة وتعبيد طرق تاغاراست ـ أولاد بوسوسو ـ مقبرة الشهداء، وطريق اغبالة الشطر الثالث “03”، وطريق لخناق أولاد ميميش، وطريق المسفرين الشطر الثاني “02”، كما استفادت من جهة أخرى من ثلاث عمليات هامة في مجال ساحات اللعب على مستوى كل من منطقة البلوطة وبويحمد وأشرار، ثم العملية الثالثة بمنطقة بوالزان.

أما في مجال الصحة، فقد استفادت من مشروع تجهيز قاعة علاج بن حروث، لتخفيف الضغط على سكانها، وتلقيهم العلاج بالقرب من بيوتهم، بالإضافة إلى مشروع هام آخر وهو صيانة أربع قاعات علاج بكل من المناطق التالية برج الظهر، تاغاراست، بويحمد وبن حروث، وفي مجال المياه والتطهير استفادت من عدة مشاريع أهمها حفر وتجهيز بئرسن ببرج الظهر وتهيئة  “15” منبعا للمياه، وهو ما سيساهم في تخفيف الضغط على هذه المادة واستفادة السكان من مياهها، ثم مشروع تدعيم شبكة المياه الصالحة للشرب ببرج الظهر، ثم مشروع معالجة النقاط السوداء في مجال المياه الصالحة للشرب ببرج الظهر كذلك، أما في مجال التطهير فاستفادت من مشروع تمديد مصبات شبكة التطهير ببرج الظهر.

أما في قطاع التربية والتعليم، فقد استفادت هذه البلدية من عملية هامة الهدف منها تحسين ظروف تمدرس التلاميذ في كل من المدارس التالية، وهي صيانة “03” مدارس ابتدائية بوزغول عبد الرحمن بما فيها التدفئة، بغول الطيب، ناصري رمضان.

وتبقى بلدية برج الظهر بطابعها الجبلي في شبه عزلة، تحتاج إلى التفاتة قوية لتحسين ظروف ساكنيها، خاصة على مستوى المشاتي والمناطق المعزولة، وهو الأمل المنشود الذي ينتظره الجميع.

جمال. ك