سيدتي…

 

يسألوني لماذا أحبــــــــــكِ…

أجيبهم أني أراكِ شمس صباحي

وأنكِ قمر مسائي

أجيبهم بأنكِ وردة حمراء ببستان عمري

أسقيتها حبا وصبر اللقاء

أخبرهم أن همسكِ لي مطر

وكلماتكِ لي أمل

وأن طيفكِ لا يفارق عقارب ساعتي

أخبرهم بأن نبضات قلبي تهتف بحبكِ

وأن هواء رئتي من أنفاسكِ

وأنكِ الحياة لي وأنتِ كل شيء

أخبرهم يا أعذب من العسل

ويا أرق من نسمات الهواء على ورقات الورد الأحمر

بأنكِ الحب كله وأني أعيش فقط لأجلكِ

أحبــــــــــــــــــــــــــــــــــكِ…

…سيدتي..

بأي ريشة أرسمكِ

أأنتِ لوحة وفاء أم صحيفة كبرياء

هل أرسم شموخكِ أم أعزف جمال وجودكِ

حارت فيكِ قصيدتي وقلمي احتار في ذاتي

أتعلمين من أنتِ

أنتِ الأجمل.. وأنتِ الأهم

أنتِ الفاخرة بفخامة ذاتكِ

تعالي يا سيدة قلبي.. قلبي يناديكِ

يا من أحبها أكثر ويا من أعشقها أكثر وأكثر

يا من أرسم وجودها بمحبرة الجمال

في لوحة مزخرفة الحروف

فاتنة الملامح.. ووردية الإيقاع

سيدة قلبي.. يا أنثى الأمل

يا فاتنة الجنون.. ويا أغاريد المساء

يا أنثى القلب الحنون.. ويا أصدق القلوب

يا حب سكن الحبيب.. ويا أميرة السحر العجيب

يا إشراقة الربيع.. ويا ذات الخلق البديع

يا سيدة الروح.. كوني بالقرب مني

لا تبتعدي.. فأنا معكِ وأنتِ معي

وجودكِ يجعلني أرى الجمال في الحياة

لكِ العمر فداكِ يا عاصمة الجمال وحصن الوفاء…

 

مصطفى بوشريط/ غليزان