الرئيسية / مجتمع / صحتنا في غذائنا… مصادر نباتية للكالسيوم

صحتنا في غذائنا… مصادر نباتية للكالسيوم

 

ثمة أشخاص يملكون حساسية تجاه اللاكتوز ولا يمكنهم بالتالي تناول الحليب ومشتقاته. لكن هل يعني ذلك حرمانهم من المصادر الغنية بالكالسيوم؟ لا… إليك التفاصيل.

لا شك في أن الكالسيوم ضروري لصحة العظام. لكن الكالسيوم لا يقتصر فقط على الحليب ومشتقاته، بل يتوافر في العديد من الأطعمة الأخرى بحيث يمكن للشخص الذي لا يحب مشتقات الحليب أو يملك حساسية تجاه اللاكتوز، أن ينال هو أيضاً حصته من الكالسيوم.

البقدونس والبروكولي والملفوف

الكالسيوم الموجود في هذه الأطعمة الثلاثة، أي البقدونس والبروكولي والملفوف، ممتاز جداً ويمتصه الجسم بسرعة فائقة. لذا، ينصح الأطباء باستهلاك هذه الأنواع من الخضر مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.

السمسم واللوز

السمسم غني جداً بالكالسيوم ويحتوي أيضاً على المغنزيوم، مما يتيح تثبيت الكالسيوم في العظام. لذا، رشي بذور السمسم فوق أطباق السلطة أو اللحم أو الدجاج أو السمك لتعزيز مأخوذك من الكالسيوم. كما يعتبر اللوز مصدراً جيداً للكالسيوم، ولذلك يوصي الأطباء بتناول حفنة من اللوز كل يوم.

الحليب النباتي

تتوافر حالياً في الأسواق أنواع عدة من الحليب النباتي، معززة بالليثوثام، وهو طحلب مجهري يعزز كمية الكالسيوم في مشروبات حليب الصويا والأرز. يمكن استعمال هذه الأنواع من الحليب النباتي تماماً مثل الحليب العادي، لكن لا يوصى بإعطائها للأطفال الصغار.