الرئيسية / محلي / عنابة… مديرية البناء والتعمير تخصص أغلفة مالية لتعزيز البنية التحتية

عنابة… مديرية البناء والتعمير تخصص أغلفة مالية لتعزيز البنية التحتية

 

رصدت، مؤخرا، مصالح مديرية البناء والتعمير غلافا ماليا معتبرا لتهيئة وتبليط الأرصفة والطرقات قبل شهر أكتوبر القادم، حيث ستشمل عملية التهيئة الحضرية منطقتي الحطاب بعنابة مركز وكذلك شارع الأمير عبد القادر وأحياء أخرى بالسهل الغربي.

وقد تم، حسب ذات الجهة، اختيار مكتب الدراسات الذي وافق على الأرضية المخصصة لعملية توسيع وتهيئة مع غلق بعض الشوارع خاصة تلك التي تقطع الأحياء و البناءات الفوضوية تفاديا لأي تجاوزات أو أخطاء أخرى قد تشل عملية الإنجاز في بدايتها، علما أنه تم تحويل عملية تهيئة الأرصفة إلى 3 مقاولات وطنية أكدت تسليمها للمشروع قبل نهاية السنة الجارية.

وفي سياق متصل، أكدت مديرية البناء والتعمير أن عملية التهيئة ستشمل كذلك منطقة سيدي حرب1 و2، إلى جانب ذلك، ستنطلق قريبا الأشغال الخاصة بالتهيئة الحضرية التي كانت قد انطلقت خلال السنة الماضية والتي مست حي وادي القبة

وجبانة اليهود وواد الذهب أعطت وجها لائقا لهذه الأحياء التي صنفتها مصالح بلدية عنابة سابقا ضمن الأحياء الأكثر تضررا من الأشغال الفوضوية بعد إسنادها إلى مقاولات تركتها ورشات مفتوحة، وبعد تدخل مديرية البناء والتعمير تم تدارك العجز والأخطاء المسجلة في الدراسة وقد تم تسليم أشغال التهيئة السنة الماضية مع تحسين الإطار المعيشي للمواطن.

على صعيد آخر، تطرقت مديرية البناء والتعمير إلى ملف السكنات التي تم إنجازها بعنابة دون عدم احترام معايير ومقاييس البناء خاصة منها التي لا تتوفر على شهادة المطابقة والمقدرة بـ 1200مسكن، أما فيما يخص السكنات التي بنيت دون ترخيص، فقد فاقت 4 آلاف بناية بما فيها البناءات القصديرية مما ساعد على تسجيل فوضى في  قطاع العمران، حيث يتم إنجاز هذه السكنات دون مراعاة المعايير القانونية وفي ظل غياب الرقابة مع عدم الحصول على رخصة المطابقة.

أنفال. خ