الرئيسية / محلي / قسنطينة… تدهور الابتدائيات يرهن الدخول المدرسي
elmaouid

قسنطينة… تدهور الابتدائيات يرهن الدخول المدرسي

 

وقفت لجنة تفتيش وزارية على وضعية المؤسسات الابتدائية ببلدية قسنطينة، على تدهور كبير في العديد منها، ومن المنتظر أن تتكفل بترميم 10 مدارس، فيما تعرف العديد من المدارس وضعية مزرية، إذ لم تنطلق غالبية مشاريع الترميم والتهيئة، رغم رصد أغلفة مالية معتبرة.

وذكرت مصادر مطلعة من بلدية قسنطينة، أن العشرات من الابتدائيات تعرف وضعية مزرية بسبب تدهور التهيئة بها وقِدم التجهيزات، فضلا عن ضعف الصيانة ونقص الموارد البشرية، حيث أن اللجان التقنية للمندوبيات أعدت ككل عام تقارير عن واقع الابتدائيات وقدمت ملفات مفصلة عن وضعية كل مؤسسة ابتدائية، حيث ذكر منتخبون أن التجهيزات الخاصة بالإطعام قديمة جدا في العشرات من المطاعم، كما أن البلدية تسجل عجزا في المطاعم بمعدل يزيد عن 100 بالمائة، وهو ما يضطر بغالبية المؤسسات إلى اللجوء إلى نظام المناوبة، بسبب عدم استيعابها  للأعداد الكبيرة للتلاميذ، وهو مشكل بات يطرح في كل موسم دراسي ومن المنتظر أن يتفاقم أكثر خلال هذا العام، إذ لم يتم إلى الآن استلام أي مطعم جديد.

فعلى سبيل المثال بحسب محدثينا، فإن أحد المطاعم المركزية يقدم الخدمات لأزيد من 10 ابتدائيات، كما أن وضعيته سيئة للغاية حيث أنه غير مهيأ والمياه تتسرب من السقف كلما تساقطت قطرات من المطر.

وأضاف محدثونا أن غالبية دورات المياه تعرف وضعية مزرية، وتنعدم بها النظافة، حيث أكدوا أن تهيئتها وترميمها تعتبر أمرا ضروريا، في حين أن خزانات مياه الشرب هي الأخرى في وضعية مزرية، فيما تطابقت آراء المنتخبين حول تدهور وضعية كتامة الأقسام وكذا الجدران سواء الداخلية والخارجية منها، حيث وأمام هذا الوضع فقد اجتمع والي قسنطينة، الأسبوع الفارط برئيس البلدية ومسؤوليها، حيث أمر بإقالة مدير الإنجازات من منصبه وحمّل المير والمسؤولين مسؤولية تدهور الابتدائيات وتأخر مشاريع الترميم، التي رصد لها غلاف مالي معتبر، حيث أن جل المشاريع ترواح مكانها وتعرف عراقيل إدارية وبيروقراطية ولم يتم حتى الآن منح أوامر الانطلاق في الأشغال للمقاولات.

وأوضح منتخبون ببلدية قسنطينة، أن المجلس لا يتحمل مسؤولية ما حدث من اختلالات، وأرجعوا الأمر إلى كون مديرية الإنجازات خارج نطاق الخدمة منذ أزيد من ثلاثة أشهر، حيث أن المسؤول الموقوف عن مهامه، توجه إلى البقاع المقدسة في شهر رمضان ثم دخل في عطلة مرضية الشهر الفارط، قبل أن يخرج في عطلة سنوية في الشهر الجاري دون تعيين من ينوب عنه.

وقد حلت لجنة وزارية بقسنطينة منذ يومين، حيث قامت بزيارة العديد من المدارس ووقفت على تدهور كبير بالعديد منها، حيث من المنتظر، كما أكدت مصادرنا أن تتكفل الوزارة بترميم 10 ابتدائيات بشكل مستعجل.

أيوب. ح