الرئيسية / ثقافي / لأسباب مختلفة.. فنانون توفوا بشكل مفاجئ

لأسباب مختلفة.. فنانون توفوا بشكل مفاجئ

 

في ربيع عمرهم وأضواء الشهرة تنير دربهم، لحقهم الشبح الذي لا ينجو منه صغير ولا كبير وهو الموت، جاء لينشر سحابتة السوداء ويسدل الستار على حياة بعض الفنانين بشكل مفاجئ واختطفهم من الساحة الفنية وأصابوا جمهورهم بالحزن والأسى، تاركين رصيدا فنيا يخلد ذكراهم بيننا اليوم، وفيما يلي أبرز الفنانين الذين توفوا بشكل مفاجئ.

 

عمرو سمير

الشاب الوسيم ذو الابتسامة الجميلة، توفي بشكل مفاجئ في الثلاثين من عمره، وكان خبر وفاته كالصاعقة التي انهالت على جمهوره، ولم يكن يعاني من أي أمراض خطيرة وجاءت وفاته نتيجة أزمة قلبية مفاجئة، خلال قضائه عطلة في إسبانيا، وبدأ “عمرو” حياته الفنية مذيعا، قبل أن يتجه إلى التمثيل وقدم بضعة أعمال فنية أهمها فيلم “عودة الندلة” مع الفنانة عبلة كامل.

 

ميرنا المهندس

بدأت عملها الفني بالإعلانات في سن صغيرة لتتجه بعدها إلى التمثيل، قبل أن تعلن اعتزالها بعد اكتشاف إصابتها بالسرطان، وبعد فترة قررت العودة للتمثيل حتى توفيت عام 2015 جراء تجدد إصابتها بالسرطان.

ومن أشهر أعمالها السينمائية “أيظن، العيال هربت، يا تحب يا تقب، عبده مواسم والأكاديمية”، وعدة مسلسلات منها “ساكن قصادي وعابد كرمان ويوميات ونيس وأرابيسك”.

 

ماهر عصام

توفي الفنان ماهر عصام في 17 جوان 2018 داخل أحد المستشفيات بمدينة 6 اكتوبر، بشكل مفاجئ عقب إصابته بنزيف في المخ صعب السيطرة عليه، ليصيب جمهوره بصدمة فراقه.

كانت بداية مسيرته الفنية مع يوسف شاهين بفيلم اليوم السادس عام 1986، والذي شارك كطفل لا يتعدى عمره الـ10 سنوات، وشارك بعدها في فيلم “التعويذة” عام 1987، وسط نخبة من النجوم منهم محمود يس، يسرا، وشارك بنفس العام مع عادل إمام بفيلم “النمر والأنثى” وتوالت بعد ذلك مشاركته في العديد من الأعمال، وآخر أعماله فيلم “أسفين يا باشا”.

 

عامر منيب

ولد عام 1963 لعائلة فنية وجدته هي الفنانة الراحلة ماري منيب، وكان يذهب معها إلى مسرح نجيب الريحاني لمشاهدة أعمالها وأعمال زملائها من الفنانين، وكان مولعاً بالمسرح والتمثيل رغم عشقه الشديد للغناء.

واحترف عامر منيب الغناء في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي، ومن أشهر ألبوماته “أيام وليالي وفاكر وحب العمر وهاعيش وكل ثانية معاك.”

واتجه “منيب” للتمثيل عام 2002 ببطولة فيلم سحر العيون مع الفنانة نيلي كريم وحلا شيحا، وتلاه فيلم كيمو وأنتيمو، والغواص، وكامل الأوصاف الذي جمعه بـ “شيحا” مرة أخرى.

وتوفي عامر منيب بشكل مفاجئ لجمهوره في عام 2011 بعد معاناة مع مرض السرطان استمرت لمدة عامين.

 

علاء ولي الدين

أحد أبرز نجوم الكوميديا الشباب، الذين انطلقوا في السينما المصرية منذ أواخر التسعينيات من القرن الماضي، وتميز بوزنه الثقيل، وخفة ظل شديدة، وكان الكل يتوقع له مستقبلا باهرا إلا أنه توفي بشكل مفاجئ عام 2003.

ولد علاء ولي الدين في 1963 ووالده هو الفنان سمير ولي الدين، شارك علاء منذ بدايته في بعض الأدوار الثانوية في أفلام الزعيم عادل إمام قبل أن تأتيه الفرصة لأول بطولة مطلقة له في فيلم عبود على الحدود، عام 1999، وهو الفيلم الذي حقق نجاحا كبيرا، ليقدم بعده علاء أفلام “الناظر”، و”ابن عز” وفيلم “عربي تعريفة” الذي توفي أثناء تصويره بسبب مضاعفات مرض السكري.

 

دينا هارون

وفاة الممثلة السورية دينا هارون عن عمر يناهز 45 عامًا، وقد نقلت الى المستشفى بعد وعكة صحية مفاجئة، يُقال أنّها كانت سرطان في الأمعاء، ولم يستمر المرض طويلا، فقد فارقتنا بشكل مفاجئ في 8 اكتوبر 2018.

بدأت حياتها الفنية في عام 1999 بمسلسل “أحلام مؤجلة”، لكن شهرتها الحقيقية انطلقت في العام 2000 مع الفنان ياسر العظمة في “مرايا”، وهي شقيقة الفنانة تولاي هارون. ابتعدت عام 2011 بعد تعرضها لتهديدات بالقتل وعادت عام 2014 بعد غياب 3 سنوات عن الدراما السورية، في مسلسل الحب كله ضمن خماسية “استعداداً للرحيل” من تأليف عمر الشيخ وإخراج وسيم السيد ومن إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي، وكان آخر عمل قدمته.

 

حسن الدهماني

توفي الفنان التونسي حسن الدهماني في 30 أوت عام 2018عن عمر يناهز 49 عاما، نتيجة لحادث سير بمدينة عين الديسة التابعة لولاية سليانة، وهو في طريقه لإحياء حفل غنائي ضمن مهرجان التين بمدينة كسرى عندما انقلبت السيارة التي تقله واثنين آخرين.ومن اهم أعماله الغنائية “عاشق يا مولاتي، انا عاشق”.

 

مايكل جاكسون

توفي نجم البوب العالمي مايكل جاكسون في 25 جوان 2009، بمدينة هولمبي هيلز بلوس أنجلوس الولايات المتحدة الامريكية.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن رجال الشرطة الذين حققوا في وفاة “جاكسون” اكتشفوا أن جسمه كان يحتوي على جرعات كبيرة من عقار “البروبوفول” يكفي لقتل حيوان وحيد القرن، وقد كان يعطية اياه طبيبة لقتله دون معرفة أحد.