الرئيسية / وطني / مخاوف برلمانية من زج التلاميذ في الصراعات السياسية
elmaouid

مخاوف برلمانية من زج التلاميذ في الصراعات السياسية

الجزائر -شكلت الإضرابات الأسبوعية التي دعت إليها مكاتب ولائية لنقابات التربية في ولاية بجاية، وذلك بإضراب كل يوم اثنين مع مسيرة، من أجل مطالب سياسية لا علاقة لها أبدا بانشغالات ومطالب الأسرة التربوية، محل انتقاد كبير لدى نواب البرلمان الذين اعتبروها انحرافا خطيرا عن الممارسة النقابة، خاصة أن هذا العمل قد يجر بعض المكاتب الولائية الأخرى إلى الدعوة للخروج في مسيرات لمساندة السلطة.

وفي هذا الصدد قال النائب عمراوي مسعود إن ما تقوم به نقابات ولاية بجاية يتنافى تماما مع القوانين الأساسية والأنظمة الداخلية للمنظمات النقابية بناء على القانون 14-90 المتعلق بممارسة الحق النقابي، وإذا لم يُتدارك الأمر باتخاذ الإجراءات المناسبة فعلى العمل النقابي السلام.

وأعلنت 3 نقابات بقطاع التربية الوطنية الدخول في إضراب ليوم واحد متجدد كل اثنين لشل جميع المؤسسات التربوية، مع الدعوة إلى مشاركة مختلف القطاعات، وهذا للضغط على السلطة لإيجاد حلول عاجلة لمطالب الحراك الشعبي، حسب البيان، في ظل تنديد أطراف بهذه الاحتجاجات التي لا تخدم المدرسة الجزائرية بسبب زجها في العمل السياسي.

وقد دعت إلى الاضراب كل من النقابات المستقلة أنباف واسنتيو وكنابست على مستوى ولاية بجاية، والتي دعت كل العمال من كل القطاعات بالولاية إلى الانخراط الواسع في حركة يوم إضراب متجدد كل اثنين لتحقيق جملة من المطالب، أبرزها المطالبة وبإلحاح بالتجسيد الفعلي لمطالب الشعب الجزائري، وإطلاق صراح مساجين الرأي فورا دون قيد، والمطالبة بعدالة حرة ومستقلة.

سامي سعد