الرئيسية / وطني / وعد بشرح موقفه وفضح الراغبين في خلق فوضى… مقري يبرئ نفسه من تهمة التعصب ومحاولة إثارة الفتنة

وعد بشرح موقفه وفضح الراغبين في خلق فوضى… مقري يبرئ نفسه من تهمة التعصب ومحاولة إثارة الفتنة

الجزائر- رد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، على الاتهامات التي وجهت له بالتعصب، ومحاولة إثارة الفتنة، أثناء تعليقه على حصة “تاريخ مباشر”، الذي قال فيها “أنصح الذين يحبون فرنسا متابعتها على اليوتيوب، والتي تعطي صورة واضحة ودقيقة على تآمر فرنسا في منطقة القبائل، بما يشرح كثيرا من الظواهر التي نراها اليوم”، مؤكدا أن تلك التفاسير المتناقضة حول موقفه كلها كاذبة وملفقة ومدبرة، من أجل صناعة الفتنة وهو يتبرأ منها.

وقال مقري  في منشوره على “الفايسبوك”، تعرضت لهجوم مزدوج من جهتين متطرفتين متناقضتين فهمت كل جهة منهما فهما متناقضا للآخر، بخصوص المنشور الذي صدر في صفحتي عن حصة تاريخ مباشر في قناة البلاد.

كما أكد مقري، أن الهجوم الذي تعرض له، يدل على أننا نعيش مرحلة فتنة مرتبة ومخطط لها يصنعها المخططون ويتلقفها البسطاء والسذج أو مرضى القلوب من الناس، ذكرته بالظروف التي تسببت في موقعة الجمل بين الصحابة، وكذلك في أدوات صناعة الفتن والصراعات التي يحيكها الاستعمار العالمي، وأذنابه في العالم بأسره وخصوصا في بلاد المسلمين.

وأضاف المسؤول الأول على حركة “حمس”، بأن تلك التفاسير المتناقضة كلها كاذبة وملفقة ومدبرة، من أجل صناعة الفتنة، وسيعمل على شرح الموضوع أكثر في أحدى القنوات هذا الخميس، بما يدحض بشكل قطعي هذه الأراجيف ويجعل أصحابها مفضوحين.

وللإشارة فقد علق رئيس حركة مجتمع السلم، على حصة في قناة البلاد بثت ضمن سلسلة “تاريخ مباشر”، أنها تعطي صورة عن جرائم فرنسا منذ السنوات الأولى للاحتلال،  ونصح الذين يحبون فرنسا متابعتها على “اليوتيوب”، كما أنها تعطي صورة واضحة ودقيقة على تآمر فرنسا في منطقة القبائل، بما يشرح كثيرا من الظواهر التي نراها اليوم، وتابع قائلا” الحصة علمية موضوعية موثقة بالمراجع لا توجد فيها أي خلفية أيديولوجية”.

وقد أثار هذا التصريح عديد التساؤلات،  خاصة في هذا الظرف السياسي الصعب الذي تمر به بلادنا.

نادية حدار