الرئيسية / وطني / يواجهون تهما تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ… زوخ ونجله  وأويحيى ابنه أمام وكيل الجمهورية هذا الخميس

يواجهون تهما تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ… زوخ ونجله  وأويحيى ابنه أمام وكيل الجمهورية هذا الخميس

الجزائر- من المنتظر أن يمثل نجل الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، الخميس، أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة للاستماع إلى أقواله في التهم الموجهة إليه المتعلقة بالفساد واستغلال النفوذ.

وكانت محكمة سيدي امحمد فتحت تحقيقا قضائيا جديدا ضد الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى رفقة أحد أبنائه، ليصبح بذلك محل متابعة في ملفين، بعد التحقيق معه في قضية تبديد أموال عمومية ومنح مزايا غير قانونية، رفقة محافظ بنك الجزائر الأسبق ووزير المالية الحالي محمد لوكال، حيث تم تحويل ملفيهما إلى النائب العام للمحكمة العليا كجهة مختصة.

ويخص التحقيق القضائي الثاني مع أحمد أويحيى منح امتيازات وقروض ضخمة لرجال أعمال خارج الأطر القانونية، واستغلال النفوذ ومنح امتيازات غير مشروعة لصالح ابنه لمين، الذي استفاد، بحسب مصادر مطلعة، من صفقة كبيرة منحت له من طرف القرض الشعبي الجزائري، حيث تحصل وشريكه “مهدي .ز” في 6 مارس الماضي، على عقد ضخم باسم الشركة “Unidees”، يتعلق بتوصيل أجهزة ووسائل المعلومات للبنك، إلى جانب الاشتباه في تورط أصحاب الشركة في تحويل أموال من وإلى الخارج بطريقة غير قانونية، فيما فتح ديوان مكافحة الفساد تحقيقا واسعا حول شركة نجل أويحيى بدبي.

كما سيمثل والي العاصمة السابق، عبد القادر زوخ ونجله، الخميس، أمام وكيل الجمهورية، للتحقيق معهما في قضايا تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ.

واستدعت فرقة البحث والتحري للدرك الوطني بباب جديد، عبد القادر زوخ، واستمعت لأقواله كشاهد في قضية منح عقارات بغير حق لرجل الأعمال، علي حداد، المتواجد حاليا رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية للحراش.

ويتمتع زوخ بحق الامتياز القضائي، إذ في حال ثبوت التهمة عليه سيحول ملفه للمحكمة العليا.

وتتولى محكمة سيدي امحمد التحقيق بملفات الفساد المتعلقة بكبار المسؤولين في عهد حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وبينهم وزير المالية الحالي محمد لوكال، ورئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، إضافة إلى رجال الأعمال “الإخوة كونيناف” و”اسعد ربراب”.

ونجا زوخ في مرات عديدة من الإقالة والتحقيق لقُربه الشديد من سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس المستقيل، وسبق أن وجه إليه الإعلام المحلي تهم فساد خطيرة تتعلق بمنح صفقات مخالفة للتشريع والتلاعب بالعقار والإثراء غير المشروع لأسرته.

وأقيل عبد القادر زوخ قبل 3 أسابيع من منصبه في حركة تغييرات مفاجئة، أطاحت بولاة ومسؤولين بمراكز حساسة في الدولة.

أمين.ب